أخر الاخبار

قصة جديدة ( زوجتي وصدمة العمر ) (الجزء الثالث والأخير)

حبايب وصلنة للجزء الأخير من القصة..... ب نهاية صادمة للكل من احداث نتابـــــــــع 

 (  زوجتي وصدمة العمر ) (الجزء الثالث )




تكملة وقبل ما تقفل سألتني عن بنتها قلت لها بخير والوضع تمام وقفلت وقتها حسيت نفسي إني ماسك قضية ولازم أحلها أولا أم زوجتي تطلب مني سلف أربعة وعشرين ساعة تلبس ماركات وألماسات أشك إن زوجتي فلوسها ما تخلص من كثر الصرف تجي أمها تطلبني سلف ثانيا كيف تسألني عن زوجتي وزوجتي المفروض تكون عندها إذا زوجتي مو عندها فينها طيب ثالثا أختي أختي وتغيراتها الغريبة اللي صايرة وقتها تعودت من إبليس وأول شيء سويته إني دقيت على الشغل وأخذت إجازة عشان أتفرغ للأشياء اللي قاعدة تصير في حياتي ثاني شيء قلت بأروح أفتش غرفة أختي لكن الوقت خلاص ما يمديهم طالعين من أول وأكيد هم راجعين الآن وفعلا سمعت أصواتهم برا قمتوا رحت أشوفهم شفتوا أختي تقول لأمي تصبحين على خير يا أمي ومرت من جنبي قالت هلا أخوي تصبح على خير وراحت غرفتها جت زوجتي قالت لي كيف قلت تمام كيف عمتي إللي هي أمها قالت بخير الحمد لله أوه وقتها حسيت بسكينة في قلبي كان عندي أمل إني سمعت اليوم غلط لما قالت بروح لأمي لكن الآن أثبتت التهمة خلاص لكن وين أنا ما وضحت شيء وأول شيء قالت لي زوجتي بكره ما تبي ترجع من الدوام قلت لها بكره مطول بأطلع من الظهر ما برجع إلا الفجر تقريبا قالت إي يلا يعينك وفعلا نمت وصحيت الظهر لبست وطلعتو رحت أستأجر سيارة لأن سيارتي معروفة جلست في السيارة كذا قروب البيت شوية إلا زوجتي طالعة بعد العصر قرب المغرب ركبت سيارتها وأنا وراها وتمشي تمشي تمشي تمشي لحين ما دخلنا في حارة شبه مهجورة بيوت قديمة كسرة يعني حارة فعلا تخوفو أنا في رأسي علامات استفهام إيش ذا إحنا فين الخبل هذي إيش تبغى من هنا وقفت عند أحد البيوت ودقت الباب وانفتح لها الباب لكن ما أدري من اللي فتح رجال الحرمة ما أعرف الشخص اللي فتح الباب أعطاها كيس أخذت الكيس هذا ورجعت ركبت سيارتها ومشت بالسيارة إلين ما وصلت عند بيت لا لا لا مو بيت قصر لكن ما وقفت عند باب القصر ولا عند المدخل الرئيسي ولا عند باب الكراج وقفت عند باب الخدم دقت جوال وأنفتح الباب ودخلت زوجتي داخل إيوه دخلت ما أخذت أبو دقيقتين وطلعت وكأنها قاعدة تدخل شيء في شنطتها ورجعت البيت أول ما نزلت بيتنا وقتها عرفت وفهمت زوجتي تهرب أيوه أيوه زوجتي تهرب ممنوعات أنا ضابط وما تمر عليا هذي الأشياء بسهولة وقتها حسيت راسي يدور وصدعت معقول معقول حاولت أدور تبريرات لكن لا الحارة مشبوهة ومعروفة بهذه الأشياء والشيء اللي قاعدة تسويه زوجتي هذا يوصل فيه سجن عشرين سنة قلبي عورني أنا اللي أحافظ على أمن البلد وأحفظ بلدي من هذه الأشكال بعد الله سبحانه وتطلع الأشكال هذه في بيتي ما قدرت أتحمل واللحظات بس نسيت إنها زوجتي وإن القانون فوق كل أحد على طول توجهت للقسم لكني جلست في سيارتي فترة إيش أسوي إيش أقول زوجتي تهرب قوية والله العظيم قوية ما حسيت إلا بدموعي تنزل حسيت إني غبي غبي أقدم بلاغ ولا أسكت هذي زوجتي لكن لكن لا لازم تتعاقب وللأمانة وقتها ما قدرت أسوي أي شيء غير إني أبكي فهذا الوقت أحد الضباط اللي أعرفه كويس طلع من القسم وشافني بسيارتي وراسي على الدركسون ضرب القزازة مرة مرتين رفعت رأسي وللأمانة أنفجع وعلى طول راح من الباب الثاني وفك باب السيارة وركب وسألني إيش فيك طالعت فيه الحمد لله إن هو صح إن ما لي صداقات كثير لكن الشخص هذا من أقرب الناس ليا وهو بعد ضابط ما قدرت أسكت أكثر وقلت له كل شيء كنت أتكلم بحرقة قلبي محروق شاب نار أول شيء قال لي إياه تعود من الشيطان يا أخوي اهدأ اهدأ كل شيء يصير لنا في الدنيا هذه ابتلاء واختبار شوف أنت تكلمت معاي وأنا صاحبك الآن برد عليك بصفتي الضابط أنا ببدأ بفتح قضية وراح أسجل بلاغ البلاغ بيكون باسمك أنت وقتها سوت كذا انفتحت عيوني على الأخيروللأمانة خفت مو عليها لا على أهلي على سمعتي وأول ما شافني كذا فتحت عيوني قال لي هيه ولد ركز ركز البلاغ باسمك أنت مالك دخل بتلقي القبض عليها عشان ما يكون له كت في الموضوع بالعكس لو ما أنت حطيت البلاغ باسمك يمكن يشكون فيك أنت قلتها هذي زوجتك الآن بنطلع لك من المركز كاميرات مراقبة ازرعها في سيارتها انزل انزل انزل تعالي نسوي البلاغ سوا قفلت سيارتي وأنا مصدوم تعرفون اللي ودي أكسر الدنيا على رأسهاالموقف اللي أنا فيه لا أحسد عليه نزلت معاه ودخلنا القسم هو جلس يكتب البلاغ وأنا واقف أروح وأرجع أروح وأرجع وأرجعغريب البنت اللي حبيتها اللي بكمل معاها السنة ونص تهرب أنا أحبها كيف أدخلها السجن لفيت على خويي قلت له اسمعأنا ما عاد أبغى أقدم بلاغة أنا مو متأكد من شيء أصلا خلاص ما أبغى وقف خويي ومد لي ورقة قال عشان تتأكد خذ هذي الورقة للمستودع وخليهم يجيبون لك الكاميرات قلت له لا لا لا ما يحتاج يلا مع السلامة وجيت بطلع مسكني خويي من كتفي وصفقني أول ما ضربني طحت أبكي أنا الشخص الجامد اللي ما في شيء عندي فوق القانون ما قدرت أتحمل مسكني خويي وجلس يقول اسمعني اللي يصير معاه شيء قوي وشيء كبير زوجتك تهرب هذا أمر واقع سامعني الآن يا تثبت ولا تكون خاين أنت حر بكيفك ورمى علي الورقة طلع من المكتب بكبره أخذت الورقة وفعلا طرحت للمستودع وأخفت الكاميرات وراجعت البيت أخذت الكاميرات ودخلتها في سيارتي ووقفت السيارة المستأجرة بعيد وخشيت البيت عيوني حمراء وفيني صداع الأرض والحمد لله أنا ما أحد من أهلي صاحي أول ما خشيت غرفتي وشفت زوجتي نايمة جاني نفور نفور غريب منها كنت بنام على الكنبة لكني بطلت أنا فعلا حاليا ما سك قضية ولازم ما أبين أي شيء نمت ع السرير وصحيتي اليوم الثاني أحاول إني أكون طبيعي مع إنه طبعي صاير فيه شوية عصبية يعني عصبية خفية زي ما تقولون مر كم يوم إلين ما ركبت في سيارتها الكاميراتوأقدر إني أراكب من جوالي وأيضا الكاميرا مشبوكة على الكمبيوتر القسم مر أسبوع الأسبوع الثاني إلين ما طاحت بشر أحمالهاكاميرا صورت كل شيء صوت وصورة طبعا في خلال الأسبوعين اللي راحت كانت تستلم بضائع وتسلم لكن ما كنا نعرف التوقيت يعني أنا ما أعرف مثلا الآن هي بتروح تستلم بضاعة ولا تسلم ولا رايحة تتقهوى ما نعرف لحين مرة حصل بينها وبين شخص مكالمة مشفرة لكن وين التشفير هذا واضح بحكم إننا نعرف شغلهم وحددنا موعد القبض في نفس الموعد اللي حددتها هي مع الشخص كان في مواقف أرضية كان الموعد بينها وبين شخص ما يتعدى عمره تس عشر سنة قبل القبض قال لي خويي لا تجي خليك هنا لكني أنا أصريت كذا أبغى أروح لسببين أولا أبغاها تعرف إني أنا أعرف ثانيا ما أبغى أحد يلمسها وقت القبض أدري أدري بتقولون أنت مو صاحي مو وقتها الغيرة ما أعرف لكن وقتها هي لسه زوجتي وفعلا داهمنا المواقف وحاصرناهم وللأسف قبضت على زوجتي اللي أول ما شافتني استنجدت فيني لكن وين بكل صرامة الدنيا قلت لها أنتي مقبوطة عليكي بتهمة بيع ممنوعات ما أنسى جملتها وهي تقول أنا ما لي دخل لكن وين كل شيء ضدها طلبت من خويي هو اللي يمسك قضيتهاوأنا طلعت نفسي بعد ما طلقتها وطبعا كان بالإمكان إنه سمعتي تتدمر لكني أنا اللي قبضت عليها وطلعت نفسي طلعت أهلي من النجسة هذي طبعا أهلي عرفوا وأمي عرفته وانصدمت وتأثرت جدا وصارت تدعي علينا إحنا وإنه البنت مظلومة وما لها دخللكن وين فعلا كل شيء ضدها وخويي قال لي إنها اعترفت ترى طبعا أختي ما أعطت أي ردة فعل سمعت الخبر ورجعت غرفتها وقتها حمدت ربي إن زوجتي كانت تأخذ حبوب من حمل أو طليقتي لكن الصدق إني فقدتها تعيش مع شخص وتتعود عليهتكون صادق معاه وتتعلق فيه وفجأة يروح شعور يعور القلب هداياها أغراضها اللي أهدتني إياها ما قدرت ألبسها صحإني أفقدها لكن بنفس الوقت أقول لو هي تحبني أصلا كان حافظت على سمعتها وسمعتي القصة ما انتهت هنا بعد القبض بشهرأمي دخلت غرفتي الساعة اثناعشر في الليل وهي تبكي وتتكلم بشويش ما أنكر إني خفت لي أمي أختك تسرق قلت هاه كيف أختي تسرق قالت أختك تسرق ذهبي إيش بها إيش بأختك قلت أمي كيف تسرق إيش تقولين أنتي والله تسرق سرقت تعليق الذهب قيمتها مو شوية تها حسيت إنه قلبي يدق وإن اللي خايف منه صار طول قمت وخشيت غرفة أختي وصفقت بالباب فزت أختي وتصارخ عليا قمت أفتش في الغرفة وهي تصارخ وتضربني ما حصلت ممنوعات للأسف أختي طاحت في الممنوعات وصارت تستعملها وتأخذها وقتها أمي انهارت وأغمى عليها وأنا ما اتمالكت نفسي وصفقت أختي كف بلكي تستوعب اللي سوته أخذت أمي وعالمستشفى وطلع لنا الضغط عندها مرتفع تطمنت عليها من الدكاترة ورجعت البيت وحصلت أختي تبكي مسكتها وحاولت أستوعب منها إيش صاير وكيف كذا وليش وقالت لي إنه طليقتيك  انت أختي تمشي بهذي الطريق وقتها حقت عليها أكثر النجسة هذي فوق ما إنها تبيع كمان تخلي الناس تدمن عشان هي تستفيد وأنا أقول الماركات والملابس هذي من فين تجيب فلوسهاوقتها ما عاد بقي في قلبي أي ذرة حب لها كرهتها قلت لأختي إن هي لازم تخضع للعلاج من الإدمان طلبت مني أختي إنها تشوف أمي الآن وفعلا أخفتها ورجعت على المستشفى وأول ما دخلت على أمي انصدمت إن أمي قامت تسبني أنا سبتني سب وقامت تتحسب عليا إني أنا السبب لو ما تزوجت هذيك كان أختي ما طاحت في الممنوعات لكن أنا ضحية أنا حالي حالكمأنا ما لمت أمي لأن وضعها كان صعب بنتها مدمنة إيش تتوقعون تقول طلعت أمي من المستشفى وجلست فترة لحين ما صالحتني مع إني للآن ما أعرف أنا فإيش غلطت إلا في إختياري فقط مع إن أمي كانت واقفة مع طليقتي قبل لكن لما شافت أختي كيف أدمنت كرهتها طبعا أختي خضعت للعلاج من الإدمان وبعد فترة تزوجت وجابت لنا بنوتة أخذت قلبي وتعلقت فيها مرة وأنا عفت الزواج بكبره مع إن أمي كل يوم تقول لي أتزوج وأنا رافض الفكرة نهائيا  (النهايـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــة )

المصدر : قصص رون /// قناة اليوتيوب للكاتبة رون ( أضغط هنا )

الجزء الاول : أضغط هنا
الجزء الثاني : أضغط هنا
الجزء الثالث : أضغط هنا




ملاحظة : جميع الحقوق محفوظة لأصحابها ولموقع برج المعرفة على الانترنت
انتهى الموضوع شكرا (لك / لكِ)

 مهم لك عزيزي الزائر الكريم شرفتنا ونحب تواجدك معنا 

التعريف بالموقع : هذا الموقع تابع لبرج المعرفة بشكل رسمي وكل ما ينشر في الموقع يخضع للمراقبة وموقع برج المعرفة غير مسؤول عن التعليقات على المواضيع كل شخص مسؤول عن نفسه عند كتابة التعليق بحيث لا يتحمل موقع برج المعرفة اي مسؤولية قانونية حيال ذلك

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-