أخر الاخبار

قصة اليوم ( زوجي تركني وسافر ) الجزء الثاني

نتابع  و نشوف  ...................................................................................................................

( زوجي تركني وسافر ) الجزء الثاني



......................................( زوجي سافر و تركني ) ....................................

ولا حرف حتى ما رمشت قام فتح خزنته وطلع منه ظرف وحطه بيدي وقال لي أخوك استناك برا جمعي أغراضك وروحي الله يسهللك قام يبكي دخل الحمام وقفل عليه وفك المويه عشان ما أسمعه وهو يبكي قمت جمعت أشياء قليلة من أغراضي وأقول بقلبي يمكن يبغاني أروح عشان يرتاح هذي ويفكر بالهم اللي هو فيه بعدين بيرجعني لبست وخلصت ودقيت عليه باب الحمام ما رد عليا قلت له نايف وأبغى أسلم عليك قال ما أقدر تكفين روحي خلاص طلعت لأخويا وسألته قلت له قال لك شيء قال لا بس الرجال مو طبيعي أزين جات منه إنه قال خذ أختك لأني مستحيل أخليك عنده الرجال شكله فقد عقله ولا مسحور ولا ما أدري إيش به انتهت هذيك الليلة من أسوأ الليالي مر يومين ما دق ولا سأل ولا طبعا ما دقيت استناه هو اللي يدق مر أسبوع على نفس الحالةصحتني أمي من النوم على العصرية تقريبا قالت قومي في ضيفة تبغاه قلت مين قالت عمتك اللي هي عمت نايف قلبي عورني وسيطر عليا الوسواس قلت أكيد نايف في شيء طلعت لها وأنا أمشي بشويش خايفة من المصيبة اللي راح تجي هي تسلم عليا بكل هدوء وتقول نايف يطلبك تسامحينه هو غير رقمه وسافر ومدت لي ورقة طلاقي سألتها ليه وين راح أنا إيش ضريتوا فيه قالت ما شفنا منك إلا كل خير لكن سامحيه أنا أدري إنه ظلمك وباعك والله ما هقيت ولدي اللي ربيته ويسوي كذاوقاموا يتناقشون هي وأمي وأمي تسألها ولدكم إيش به ومن هذا الكلام أخذت نفسي وطلعت غرفتي ورحت أبكي تعبت مرة تعبت ونفسيتي تغيرت وأمي تقول قولي الحمد لله إنك ما حملتي ولا كان الحين في نفس في رقبتك وأنا بالعكس كان نفسي يكون لي ولد منه يذكرني فيه مرت الأيام والرجال ما انقطع عن الدنيا وما أحد يدري هو فين مسافر بسوين ما ندري المهم ومرة دقيت على عمته طلبتها تعلمني إذا كان قال لها شيء ثاني قامت تبكي وتحلف إنه ما قالوا ولا شيءوإنه بس لمن جاء وكلم عمته كم انهار ويبكي ويقول أنا أبغاها لكن القدر وتقول عمت إن هي كمان ماخذة همهأعطاها رقمه الجديد ومن لما راح لين ذا الوقت ما كلمها قفلت منها وأنا شبه ميتة خلاص ما عاد في أعصاب ما صار يفرحني شيء ما صرت أشوف طعم لأي حاجة في الحياة مع محاولات أهلي إنهم يغيرون نفسيتي لكن ما قدروا بعد شهر تقدم لي خوي أخوياكان مره قريب من أخويا مره وأنا رافضه الفكرة نهائيا جاني أخويا يقنعني يقول لي باعك بيعي واللي خطبك رجال ولكل يشهدله وافقي وصدقيني ربي راح يعوضك والرجال هذا له معايا تسع سنين ما شفت منه عيب قعدت أفكر بكلام أخويا وخاصة إن خويي وهذا دائما عندنا في البيت وكل عائلتنا يعني تحبه صليت استخارة وما حسيت بشيء مو كويس وافقت وتم كل حاجة وجت ليلة الزواج وأول ما دخلت عليه خلقت لي العبرة تذكرت نايف بس على طول جاء في بالي إن هو اللي باعني وما راح أخرب ليلتي عشانه مر شهر وحملت الحمد لله ما أخفيكم زوجي كان مدلعني ومدللني مرة وكان مرة يخاف عليا ويحبني وأنا أقدره وأحترمه وأعزه لكن حب ما قدرت وما انقطعت طبعا عن عمتي اللي هي عمت نايف كل عيد أدق عايدها ولما ملكت دقة تبارك لي وكانت تبغى تحضر زواجي لكنها تعبت ولي المعلومية ما كنت أبدا أسألها عن نايف ولا هي أصلا كانت تجيب طاري جاء الشهر التاسع من حملي وأنا تعبانة تعب ما يعلم فيه إلا ربي وزوجي ما قصر وقف معايا وقفة وتحملني وتحمل عصبيتي والحمد لله ولدت وجبت بنت زي القمروسميتها ملاك لأن ذا الاسم كان يناديني في نايف مع إنه مو اسمي   بدت الفرحة تدخل قلبي من بعد ما جبت البنوتة وصار عمرها شهرين وبيوم من الأيام دق جوالي وكان زوجي في الدوام وكان رقم غريب ما أعطت الموضوع أهمية طنشت قام يدق مرة ثانية ودق مرة ثانية ورديت قلت نعم  وقال ملاك عرفتوا إنه نايف من صوته ومن الاسم اللي قاله جاتني قشعريرة وحسيت الدموع تتجمع في عيوني فوق ما إنه كان في قلبي عتب ما قدرت أتكلم اكتفيت بالسكوت وهو يبكي ويتكلم ويقول اشتقت لك وأنا آسف أنا بعتك المفروض إني اصارحك ليه تزوجتي ليه نسيتي أيامنا وكل كلامه كان واضح إنه منهار وأنا اكتفيت إني أسمع وما أتكلم وبنتي ملاك جنبي فجأة بكت سمع صوتها وسكت وأنا على طول سكرت الخط كنت منهارة كنت أسكت بنتي من البكاء وأنا أبكي معاها شوية رجع دق قال بكل هدوء الكون وصوته كان واطي مبروك الملاك قلت شكرا قال ما دريت إلا قبل يومين من عمتي إنك متزوجة وإنك جبتي بنت انصدمت وضاقت فيني الدنيا طبعا أنا ساكتة ما رديت سألني إذا زوجي كويس معايا ولا لاقلت له ما لك حق تسأله وأنت بايعني من سنة وكم شهر توك تتذكرني قال ظروف يا ملاكي ظروفي قام يتقطع صوته وقتها أنا انفجرت وقمت أعاتب وأعاتب وهو مرات يرد ومرات يسكت والمكالمة لو أحد سمعها بيتقطع قلبه قال إذا تبغين تعرفين ليه كل ذا صار تعالي بكرة للمكان الفلاني صرخت بوجهه كيف أقابلك وأنت ما تحل لي صاحي أنت أنا متزوجة وقفلت في وجهه رجح زوجي من دوامه وكان ملاحظ عليا إني أنا باكية ونفسيتي   متغيــــــــــــــــــــــــرة         (يتبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــع)

المصدر : قصص رون /// قناة اليوتيوب للكاتبة رون ( أضغط هنا )

الجزء الاول : أضغط هنا
الجزء الثاني : أضغط هنا
الجزء الثالث : أضغط هنا





انتهى الموضوع شكرا (لك / لكِ)
تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-