أخر الاخبار

قصة الثقة الزائدة الجزء الثالث

حبايبي وصلنه وياكم للجزء الاخير 

الثقة الزائدة



عنده وخربت أجواءه فعلا أنا كنت غبية وأحمل نفسي الذنب كنت خلاص يئست صرت شيء واحد أسويه كنت أدعي وكنت أقول الله يطيب خاطرهم وأتصرف بالشكل الصحيح ودائما أستغفر ربي وجد ما كنت أفكر بأي شيء ثاني وأحس إني أنا ظالمة وإلى اليوم ممكن مرت ستة وسبع شهور وأنا أحس بألم على الموضوع لكن بشكل مختلف طبعا بعد شهر من السالفة ذي اللي صارت كلها رجع يكلمني جاء وأعتذر مني بس أنا ما صرت أقدر أتكلم طبيعي معاه وصرت دائما أفتح هذاك الموضوع حق الصور وأقول خلاص علاقتنا مع قريبتنا خلاص مو نفس قبل أو بالأصح علاقة الأخوات انتهت وغير الأحداث اللي صارت يعني ما صرت أقدر أتكلم معاه طبيعي عموما أنا أصلا قايلة إنه في يوم من الأيام بتقطع المكالمات هذي بيننا بشكل أو بآخرطبعا أنا زي ما قلت لكم من قبل الموضوع هذا كله ما يصير أنا كنت أرفض المكالمات الصوتية كنت دائما أقول إن الشيء هذا اللي قاعد يصير بيننا لازم ينتهي بس ما توقعته إنه بهذا الشكل بعد ما رجع من الشهر اللي قلت لكم عليه إنه كان يبغى شهر فترة نقاهة مني كان الكلام خفيف لكن أنا ما كنت طبيعية معاه وسويت معاه ألف قضية ومشكلة وإن هو جزء من الأسباب اللي خرب علاقتي في بنت خالتي طبعا صار يهديني لأنه عارف إني أنا متأثرة وهذه نقاط ضعفي علاقتي ببنت خالتي وصار يقول لا ما عليك منها هي أصلا غريبة وهي ما تبادر كان يكلمني ويكلمها وأنا ما عاد قدرت الوضع مرة لا المهم إني ما قدرت أتحمل أكثر بعدها رسلت له كلام وهو يفكر إني نفس كل مرة بعصب وبعدين أجي أعتذر له طبعا في حركة دائما يسويها لمن أجي أتكلم أو أناقش أو أعصب يقول خلاص بنام أنا تعبان ويخليني أكمل نقاشي مع الهواء أرسل وهو يسحب عليا وينام طبعا أنا كنت أقول هذا آخر كلام وأنا مسامحتك لا تخاف بس أهم شيء راحتك هو نام وبعدها صكيت بلوك لمن قام اليوم الثاني رسل لي على برنامج ثاني صار يقول أنا حاسس إني سببت لك عقدة في حياتك ويقول خلاص أنا متوقع إني إذا اختفيت أنتي بتكوني أفضل قلت له مو أنت اللي تقرر أنا اللي أقرر مرت فترة كذا وقلت له خلاص  امسح  المحادثات وانتهينا هو طبعا كان يفكر الوضع مزحة صار يجي ويسولف وأنا أرد ببرود لين بعدها وضحت له إنه خلاص لازم ينتهي الوضع قال خلاص تبغين تنهين الحين وتحذفيني خلاص قلت الكلام اللي عندي إنه ثلاثة أيام وباصكك ببلوك من البرنامج الثاني طبعا أنا طولتها وخليتها أسبوع مو ثلاثة أيام قلت يعني لو في شيء أخير يبغى يقوله ما قال شيء وبعد الأسبوع أعطيته بلوك وأحسب إني أعطيته من كل مكان طلع فيه برنامج نسيته بعد أسبوعين تقريبا أو أكثر أرسل لي أهلا استغربت أنا رديت هلا وقلت له تراك متأخر يعني الفرصة إللي أعطيته إللي هي أسبوع كامل الآن ما هي موجودة كنت في شيء بتقوله قال يعني ما يصير بين فترة وفترة أسلم وأسأل عنك قلت طبعا لا قال أنا أفكر إنك بتتراجعين لكن أنت بسرعة البرق بلكتيني طبعا كان أسلوبي بارد وهادي وكنت أرد بكلام جارح كان يقول لي كان يقول لي ليش بأسلوبك جارح وكلامك جارح كذا كنت أقول هذي مجرد صراحة وقلت أموري تمام ولحافظ الله ما يحتاج نعرف أخبار بعض صار يقول لي أنتي تبقين أختي وأي وقت تبغين تجين تفرغين طاقة أنا موجود لو بعد عشر سنين وإنا ندمان على اللي سواه ويعتذر طبعا كتبت مع السلامة وصكيت بلوك إلين هذا اليوم طبعا هو سأل أنتي ندمتي إنك كلمتيني قلت لا ما ندمت لأنك غلط وتعلمت منه بعدها قال ليش ما تقولين الصدق ليش ما تقولين إني كرهتيني هذا هو المنطق للحظر اللي أدتيني إياه مو السبب اللي قلتيه طبعا أنا قلت له السبب الرئيسي إني أنا ما عندي صداقة بنت وولد ولأني ما أشوف إن هذا شيء يرضى الله ورضا الله فوق كل شيء هذا هو السبب الرئيسي وما كرهتها الله يسامحه حسابها عند ربي ليش أكره وأتعب قلبي عموما ما في له حيز له حب ولا كره صح إني أنا اكتشفت أحيانا صغر عقله الله يهديه مع إني كنت أشوف إن الذكي وأخذ مني ثقة ما أنكر إنه ذكي في أوقات اقنعني على أشياء كثير لكن كان في غباء مني كثير لكن ذا ذكاء مو مطلوب الصراحة الحمد لله إني أدركت إن هذا الشيء غلط وأنهيته والتجربة فيها أشياء كثير تعلمت منها وأنا كثير اختصرت مواقف سيئة حصلت طبعا مستحيل أتراجع عن قراري لو بعدعشرين سنة طبعا وضعي مع بنت خالتي اليوم تقول إنه ما في قلبها شيء الصراحة لكن صارت أحداث كثير أنا ما علمت أي أحد عن أي شيء عن هذا الموضوع في المقابل هي طلعت كلام عليا عند أهلها وغيرهم مع العلم قالت ما تبغى أحد يتدخل في الموضوع وطلعت سوالف محرفة طبعا أنا ما علقت على الأشياء اللي سمعتها واللي وصلتني ولا بررت اعتبرت الشيء اللي قاعد تقوله تافه طبعا قالت إني أنا إنسانة عصبية وتهجمت عليها والقرار جاء منها إنها ما عاد تبغى تتواصل معانا يعني ما أدري إيش كان هدفها تشويه سمعة الله أعلم المهم أنا في قناعة تامة ما في شيء مهم غير رضا الله للآن حاسة بذنب وخايفة لكن أبغى أتخطى إللي صار أذنبت من جد وغلطت واعتذرت ذا اللي بيدي الله يهديها مع العلم إني أنا شخص ما عندي مصلحة منها كل اللي عندي إني أعتبرها أخت صغيرة أحبها وأتمنى لها الخير إيش اللي بقوله ما بقوله إنه منا مني لكن أنا وقفت معاها وقفت معاها في الدراسة وقفت معاها في تقديم الجامعات أخذت من وقتي كنت أذاكر معاها قدمت هذا الشيء محبة لها مو أي شيء ثاني بالإضافة أحيانا يجي كلام عليها وكنت أدافع عنها وهي ما تعرف عندي الأشياء أصلا وطبعا ما بررت أي شيء ولا اهتميت لأي كلام قالته عني ما أنكر تأثرت وبكيت كأني ما استنى أي شيء منها إذا تبغى تتواصل حياها الله حياها الله في أي وقت بس أنا خلاص أتوقع إنها صدتني وصدتني كثير يعني مالي أي فرصة إني أرجع الله يصلحها بس أنا قررت إني ما أجري وراء رضاها كالعادة رضا الله أو لا ولا أشغل نفسي معها حرفيا بعد ثلاثة شهور أو أكثريوصل كلام لأبويا وأختي والله بنتكم عصبية و و و كلام عني وتحريف المواقف غريبة وبعد سبعة شهور ينفتح الموضوع عند أشخاص خارج نطاق الأهل المقربين طبعا من طرفها كلام طالع عني لكن الحمد لله أهلنا صحوني إني أنتبه لنفسي وأكون أهدأ وأمسك أعصابي طبعا أنا ندمانة كثير ما أعرف اللي قاعدة أسويه الآن صح بجد بس أستغفر ربي وخايفة طبعا ما في اسمه من  رحمة الله بس ما عندي شيء ثاني أقوله إلا هذا طبعا هذا السر قلته لوحدة من صديقاتي وقالت خلاص وقفي اعتذارات وقفي كل شيء في نفس الوقت أنا أحترم حرية بنت خالتي إنها تبغى تبعد عنه الله يوفقها الواقع أنا أذكره بالخير وأحترم وأحب العشرة اللي كانت بيننا لكني ما أحتاجها وما أحد يحتاج أحد ربي الكافي بعدين الأهل الحمد لله إنه إخواني وأبويا وأمي علاقتنا مرة حلوة وجميلة والله يديمها أنا في الأخير بقول اللي خلاني أتجاوز الموضوع هو ربي الحمد لله جد ما كنت أقدر أقول لأي أحد المشكلة وما كنت أكلم أحد وأتأزم كثير لحالي كنت بصراع ثلاثة شهور نوبات هلع وألم جسد كان قلبي يعورني وأنا صدري يعورني من كثر الكتمة اللي كنت أحس فيها أوقات أبين حيوية وحماسية قدام أهلي وأحاول ما أبين أي جزء من حزني يوصل آخر اليوم انفجر بكاء ما أقدر أنام اللي خلاني أهدأ تقربي لله مرة ساعدني هذا الشيء صرت أستغفر وأقرأ قرآن إذا انكتمت مرة أصلي وأدعي ربي والحمد لله إنا مسلمين الشيء هذا يساعد الحمد لله لأني وصلت لمرحلة كنت أشوف إني أنا شخص ما أستحق الحياة كنت ألوم نفسي بس أنا قررت إني أفتح صفحة جديدة وأطوي اللي راح واتعلم منه صراحة فيه خوف وما أعرف إيش أسوي أو إذاصح أو غلط بس بأتوكل على الله وإن شاء الله تتيسر الأمور تعلمت دروس كثير لكن أهم درس ما أحد يهتم لظروف أحدأو اللي يهتمون قليل ما أحد يحطلك عذر في أشخاص عادي يمسكون عليك مواقف وينسون خيرك كامل حتى لو تعزهم احتمال ما يبادلوك المعزة لا تتعلق إلا بربك ما حد بيبقى إلا هو الحمد لله إذا كانت علاقته بربك قوية عمرك ما بتحس إنك بحاجة لأحد بس الله يثبت الجميع انتهت القصة الرأي الشخصي قرارك جدا سليم وقرارك صح وأنتي شخص يستاهل إنه يعيش أنتي غلطتي ف عاشته الحاجة الأولى واللي أنتي أصلا عارفتهاإنك ااا فكيتي مجال للسوالف مع شخص غريب وأخذت العلاقة الي كانت غريبة صراحة ما أدري إيش أسميها الغلطة الثانية إني ارسلتي صورة بنت خالك أو خالتك واللي يضحك وباين من كلامها إن هي ما هي زعلانة عشان أنتي أرسلتي صورها هي ما عندها مشكلة بس إنه كان شكلها يمكن مو حلو بالصورةصابر الله العظيم استغفر الله لا إله إلا الله خلاص كل شخص بان على حقيقته هو ذا قذر خش فيكم  دخله وسخ وسخة كان واضح إنه يبي يفرق وقدر وبنت خالتك كمان هبلة الظاهر إنه عاجبها الوضع فالله معها قرارك صح وتدرين يعني كل اللي كنت أبى أقوله أنتي قاعدة تستردينه هو بطلي تعتذرين من أحد خلاص أنتي ما غلطتي وليش خايفة ما في شيء يخوف قرارك صح وسليم واللي صار مقدر ومكتوب ومع السلامة 


المصدر : قصص رون /// قناة اليوتيوب للكاتبة رون ( أضغط هنا )

الجزء الاول : أضغط هنا
الجزء الثاني : أضغط هنا
الجزء الثالث : أضغط هنا



ملاحظة : جميع الحقوق محفوظة لأصحابها ولموقع برج المعرفة على الانترنت
انتهى الموضوع شكرا (لك / لكِ)

 مهم لك عزيزي الزائر الكريم شرفتنا ونحب تواجدك معنا 

التعريف بالموقع : هذا الموقع تابع لبرج المعرفة بشكل رسمي وكل ما ينشر في الموقع يخضع للمراقبة وموقع برج المعرفة غير مسؤول عن التعليقات على المواضيع كل شخص مسؤول عن نفسه عند كتابة التعليق بحيث لا يتحمل موقع برج المعرفة اي مسؤولية قانونية حيال ذلك

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-