أخر الاخبار

قصة سبع اعوام من وهم الحب الجزء الثاني

السلام عليكم على احلى متابعين ... نكمل معاكم الجزء الثاني 

سبع اعوام من وهم الحب



زميلاتنا بالدوام يتطمنون عليا ويقول لي اصبري وحقك علي وأنا السبب وجلسنا نحب بعض سبع سنين طبعا في البيت كانوا ناسيني ولا كأني موجودة كأني قطعة أثاث أرجع أتعشى أنام ما أحد يسأل فيني لمن عرفوا إني أحب واحد متزوج افتكروا إن عندهم بنت جلست على هذا الحال منعوني من الدوام ومنعوني أخرج مع صاحباتي لو أحد جاء من صحباتي يجلسون معانا على شان ما يوصلون كلامه ليا بدأت تظهر أشياء غريبة فيني في وجهي في عيني اليسار ما أحد فيهم سألني إيش بشكلك قاعد يتغير غير أختي الكبيرة
مرت الأيام وزوجته عرفت صراحة زوجته كانت إنسانة بمنتهى العقل طبعا هو في حياته ما تكلم عنها بطريقة سيئة المهم قالت له أنا تعبانة من وسيلة منع الحمل وراحت شالتها وشهر وحملت وهو ما كان يبغى كان معترض أنا رجعت لدوامي واتفاجئت إنه يقول لي زوجتي حامل ما قلت له غير مبروك وشلالات الدموع هو كان يقول لي غصبا عني الموضوع وأنا زوجها وأخاف أهملها يعني سبع سنين أنا أستناه وما كنت مجبورة بالعكس هو ظروفه المادية ما كانت تسمح إننا نرتبط ونتزوج لكننا صرنا إدمان البعض وفعلا زوجته ولدت وجابت بنوتة شهرين ثلاثة وصدمته إنها حامل للمرة الثالثة حبينا بعض وهو عنده بنوتة كنت أحبها مرة وكنت دائما أشتري لها ألعاب وملابس وهدايا من حبي فيها وقتها ما كان عارف كيف يبلغني إن زوجته حامل للمرة الثالثة ولكنه قال لي وعشت أسوأ أيام حياتي كان في هذي المرة ابتسمت الله وأنا أحس ودي أصرخ كنت أطالع فيه وكنت أودعه شوفوا لآخر مرة وفعلا كانت آخر مرة طلبت من ربي الصبر وباركت له وأنا ابتسامتي من هنا لهنا وكأنه ما عاد يفرق معي حسيت إني ما انصدمت وهوواقف يطالعني وهو مصدوم وسلمت عليه ومشيت طلعت من الدوام أنا بالعادة لما أطلع وأروح البيت المفروض أركب ثلاث مرات مواصلات لكن هذي المرة مشيت مشي وصلت البيت وما حد انتبه لي نهائيا أني مقهورة تحسبوني زعلت لا بالعكس أحمد ربي على إهمالهم هذا لأنه ببساطة لو أحد سألني ماني عارفة إيش أرد ولا إيش بأقول حتى ماني عارفة أبكي 
مرت الأيام والشهور و أبغى أنساه لكن ما قدرت في يوم لقيته يتصل عليا من رقم غريب رديت وواضح على صوتي الحزن قلت ألو لقيته هو وقتها حسيت قلبي يرقص بموت من الفرحة من زمان كان نفسي أسمع صوته كأني ما كنت أتصل عليه عشان أقوي قلبي عشان أقدر أنساه كيفك قلت له أنت اللي كيفك قال لي أنا آسف أعرف إني أنا نذل وما قدرت أحافظ عليك وعلى حبك ليا بس ما كان بيدي والله الظروف كلها ضدي أنا ساكتة وجلس يقول يكفين رديتيي عليا لو بكلمة لو تقولين حتى إنك كرهتيني بس تكلمي قلت لك كرهتك أقسم بالله إني ما حبيت في حياتي أحد مثلك لكن خلاص ما عاد ينفع الله يحفظ لك أولادك ويهنيك فيهم وببقى دايما أفتكرك بالخير وهنا قفلت الخط كسرت الشريحة طلعت لي رقم جديد من داخل أتقطع لكن هذا اللي لازم يصير طبعا عندي ولد خالتي ولد خالتي هذا يحبني من لما كنا إحنا أطفال لكن أنا بعمري ما حبيته كنت أحسه أخويا وجاء تقدم لي ووافقت بدون أي تفكير وجلسنا مخطوبين سنة وقلبي مو قادر ينسى الحب القديم يعني حب سبع سنين مو شوية ما راح أقدر أنساه بسهولة جاء يوم ولقيت ولد خالتي جاية أحدد موعد الزواج اللي كان بعد شهر هنا بديت أصحصح في العيش معاه هذا وأنا قلبي مو حالة أصلا لحظة لحظة من لما موافقتي كانت بس قلت يمكن أحبه لكن لا ما قدرت كلمت ولد خالتي بعقلانية وقلت له إن إحنا كبار ونقدر نأخذ قرار الانفصال بدون أية مشاكل قال اهدي وأنا بجيك نتكلم خفت إنه يجي وأهلي يعرفونه ويجبروني إني أكمل معاه مع العلم السنة هذي اللي انخطبنا فيها هو مسوي نفسه إني أنا اللي أتحكم وأنا اللي في السيد يعني هو ما عنده مع جدتي أنا أقول له يمين يقول يمين أقول له يسار يقول لي يسار يعني أنا اللي كنت أقود المركبة لكن لا لا تحزنون عليه لما قلت له لا ما عاد أبغى نكمل طلع الوجه الصح قال لي أنا ما راح أخليك ولو خليتيني والله ما بخليك في حالك ولو ما تزوجتيني ما راح أخليك تتزوجين غيري أعطيكي ياها على بلاطة راح أشوه سمعتك خليها تخلصي بره بره ما همني أي كلام وقطعت الخط قفلت في وجهه
 ثاني يوم كنت في دوامي شفت أمي تتصل عليا قالت لي الآن تجيني استأذنت من الدوام ورحت على البيت وأنا في الطريق رايحة البيت دقت عليا أختي الكبيرة قالت لي اسمعي ولد خالتي أتصل وقال عنك كلام مو كويس قلت لها كلام إيش قالت ما أعرف لكن هو اتصل بخالك وخالك عندنا في البيت وصلت البيت وأنا مرعوبة أول ما دخلت قال لي خالية بنت أنتي متزوجة ولد خالتك بالسر قلنا أيوه قلت له وأنا أسوي شيء زي كذا ليه بيني وبين نفسي أقول أنا ما سويت هذا الشيء مع الشخص اللي أحبه وبموت فيه اسوي مع ذا المسطول على طول تكلمت قلت خال ودوني على دكتورة اكشفوا ولو فيني شيء حلالكم سووا اللي تبغونه قال خالي يعني أنتي مو حامل جاني صداع ورديت عليه نفس هالرد امشوا على دكتورة ... ( يتبع

المصدر : قصص رون /// قناة اليوتيوب للكاتبة رون ( أضغط هنا )

الجزء الاول : أضغط هنا
الجزء الثاني : أضغط هنا
الجزء الثالث : أضغط هنا
الجزء الرابع : أضغط هنا


ملاحظة : جميع الحقوق محفوظة لأصحابها ولموقع برج المعرفة على الانترنت
انتهى الموضوع شكرا (لك / لكِ)

 مهم لك عزيزي الزائر الكريم شرفتنا ونحب تواجدك معنا 

التعريف بالموقع : هذا الموقع تابع لبرج المعرفة بشكل رسمي وكل ما ينشر في الموقع يخضع للمراقبة وموقع برج المعرفة غير مسؤول عن التعليقات على المواضيع كل شخص مسؤول عن نفسه عند كتابة التعليق بحيث لا يتحمل موقع برج المعرفة اي مسؤولية قانونية حيال ذلك

تعليقات



حجم الخط
+
16
-
تباعد السطور
+
2
-